بسبب إغلاقها للتجديد .. جزيرة أرمنت تعيش بدون وحدة صحية.. والأهالي: لا نرى الإسعاف إلا عند الموت - الأقصر24
الرئيسيةتقارير وتحقيقات

بسبب إغلاقها للتجديد .. جزيرة أرمنت تعيش بدون وحدة صحية.. والأهالي: لا نرى الإسعاف إلا عند الموت

” أرواح الغلابة مش مهمه عند المسؤولين ” رغم قلة الكلمات في تلك العبارة الا انها موجعة لذوي القلوب الرحيمة من البشر، تلك الكلمات السهلة في نطقها الصعبة في معناها تفوهت بها سيدة من أهالي الجزيرة في العقد الرابع من عمرها عندما بدأت تشكو حال الوحدة الصحية في جزيرة أرمنت الحيط جنوبي غرب الأقصر، فتابعت كلامها قائلة” منذ عدة أيام استيقظ الأهالي علي خبر موت رضيع في الشهر الرابع من عمره، بسبب عدم وجود وحدة صحية لاستقبال الحالات الطارئة والمرضية المفاجئة، فللأسف الشديد نحن نعيش مأساة حقيقة بسبب تجاهل المسؤولين لنا، حتي أن سيارة الإسعاف لا تأتي للجزيرة إلا في حالات الوفاه فقط.

نعمات محمد حسين” 45سنه” التي استهلت حديثها بالعبارة السابقة تقول: أنا أعاني من ضيق التنفس وإرتفاع مفاجيء في الضغط واحتاج الي جلسات تنفس بشكل مستمر ولكنني لا أحصل عليها بسبب أن الوحدة الصحية مغلقة وتم نقل العاملين بها الي منزل مهجور وقديم بيد أن هناك جهاز تنفس واحد فأنا لا يمكنني ان أجري جلسة تنفس بهذا الشكل، وتوضح نعمات أن الوحدة الصحية مغلقة منذ عام تقريبا للتطوير ورغم الانتهاء من أعمال التطوير بها ما زالت مغلقة، فالمكان الجديد الذي تحول اليه عمل الوحدة غير آدمي بالمرة من حيث الحمامات والنظافة وعدم توافر الأجهزة.

ويقول أحمد العزب حسين “56 سنة” مدرس من أهالي القرية، أن الطبيب يأتي يومين فقط في الأسبوع تقريباً من الساعه9صباحاً وحتي الساعه 11 ليلاً لذلك يوجد تزاحم شديد من الأهالي علي الوحدة علما بأن حالة المكان لا تسمح بكل هذه الأعداد من المواطنين، أما عن العاملون بالوحدة فلا يتواجدون بعد الساعة 12ظهراً الا اذا كان في طواريء فقط ممكن ينتظروا للساعة 2ظهراً.

ويقول أحمد محمد العزب”26سنة” يعمل بالسياحة، الوحدة الصحية العمل خلص بها من أكتر من شهرين، واحنا منتظرين إفتتاحها، الموظفين فيها متأجرين منزل من غير حمام ليهم 6 أشهر وهم في هذا المنزل القديم، ويتابع إحنا محتاجين دكتور بصفة مستمرة في الوحده لانه مفيش غير العاملين ودول زي قلتهم، ولما نطلب الاسعاف بتكون علي البر التاني فكيف سيقوم سائق الاسعاف بالنزول إلي الماء ومن ثم العبارة ليصل إلي الجزيرة! نحن نعيش في معاناه.

ويوضح الدكتور معمر عبدالهادي، مدير مرفق الاسعاف باﻻقصر، انه تقدم بمقترح للمحافظ ورئيس مدينة الطود بتوفير مرسي لتمكينه من تخصيص لانش طبي مجهز يسع 5 مصابين لأن سيارة الاسعاف لا يمكنها أن تصل الي الجزيرة، وبالفعل تمت معاينة مكان مناسب ولكن الاقتراح قوبل بالرفض.

ويرد الدكتور السيد عبد الجواد وكيل وزارة الصحة أن، الوحدة سيتم تسليمها خلال الأسبوع المقبل وسيبدأ العمل في تجهيزها فور وصول الأجهزة من وزارة الصحة، ووعد وكيل الوزارة بسرعة فتح الوحدة للمواطنين بالأجهزة القديمة بشكل مبدئي بعد شكواهم من المكان البديل الموجودة به الوحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق